الرئيسية - محافظات - مقتل قيادي حوثي له سجل اسود في البيضاء
مقتل قيادي حوثي له سجل اسود في البيضاء
الساعة 09:01 مساءاً (المناره نت "متابعات)

نصب عدد من رجال المقاومة البيضانية في ذي ناعم يوم الخميس كمينا نوعيا لموكب المدعو ابو "هاشم" الريامي المشرف الاول للمليشيات الانقلابية في جبهة ذي ناعم موقعين في صفوف مرافقيه الكثير من القتلى والجرحى.

وقبل ثلاثة اسابيع فقط عينت المليشيات المدعو ابو "هاشم" مشرفا لجبهتها في ذي ناعم، ويمتلك ابو "هاشم" الريامي سجلا اسودا من الجرائم المرتكبة بحق المواطنين الابرياء، و اخر تلك الجرائم مرتكبه المذكور في نقطة" ادريس" الامنية الواقعة عند مدخل مدينة رداع سيات الصيت ،التي تعرض فيها المئات من المسافرين للخطف والنهب والابتزاز وهتك الاعراض وخاصة القادمين من المملكة العربية السعودية.

وقال الناطق باسم مقاومة البيضاء مصطفى البيضاني لسبتمبر نت ان الشاب احمد الصبري، والشاب عبد رب محمد الغشمي الوحيشي من صناديد و ابطال المقاومة في ذي ناعم قاما بنصب الكمين عندما وصل ابو "هاشم" الى منطقة "كعواش" مديرية ذي ناعم في جولة تفقدية لاحد مواقعهم يرافقه عدد من الطقوم المحشورة بعناصرهم المسلحة.

وتتخذ المليشيات الانقلابية من قرية الرباط مركزا للقيادة والحشد لجبهة ذي ناعم ، وقامت باحتلال عمارة" الدريبي" بالقوة وكانت مستوصفا يقدم الخدمات العلاجية لأبناء المنطقة وحولته المليشيات الى مقر قيادة وسيطرة "غرفة عمليات".

وقال البيضاني ان منفذين الكمين استشهدا بعد ان خاضوا مواجهة صفرية عنيفة مع عناصر المليشيات موقعين في صفوفهم الكثير من القتلى والجرحى، وان مصير المدعو ابو "هاشم" مجهولا حتى اللحظة.

ويرفض معظم مشرفي المليشيات الانقلابية تعيينهم للخدمة في جبهة البيضاء خوفا من" الموت" ، فالكثير سقطوا في الجبهة حتى صارت مثلا شائعا في اوساطهم يردد" من نزل البيضاء ما عاد " ،و في هذا السياق لجأت المليشيات للخطط السرية في تحركاتها بالبيضاء وتغيير مشرفيها بين الفينة والاخرى.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أخترنا لكم
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر