د.عبده البحش
خذوها من بن دغر
الساعة 11:46 مساءاً
د.عبده البحش
في المنعطفات التاريخية الحاسمة تبرز المواقف الشجاعة للقادة الوطنيين المخلصين الصادقين، وتصدر التصريحات والوعود المبشرة بالنصر والتفاؤل والتطلع الى المستقبل

فها هو البطل معالي دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر يطل على اليمنيين اطلالة القائد الواثق المؤمن بحتمية انتصار الشعب على العصابات والمليشيات الحوثية الإيرانية الشريرة التي عاثت في الأرض فسادا.  

حيث صرح بن دغر مع انطلاق عملية النصر الذهبي لتحرير الحديدة مبشرا اليمنيين بفرحة الانتصار على المليشيات ودحرها واطردها من الحديدة قائلا ان الحديدة في طريقها الى التحرير والعودة الى حضن الوطن.بن دغر الذي رفض الانقلاب الحوثي الإيراني منذ البداية وأعلن موقفه الصارم المضاد للعصابة الحوثية الإيرانية الطائفية العميلة لإيران،

حيث اكد مرارا وتكرارا انه لا يمكن لعاصبة تمثل نسبة خمسة في المائة من اليمنيين ان تسيطر على الشعب اليمني وتغتال طموحاته بواسطة فرق الموت الطائفية المدفوعة بكل اشكال والوان الحقد الفارسي الدفين على الامة العربية والإسلامية،

حيث ان بن دغر يعي كثيرا خطورة المشروع الإيراني الحوثي الطائفي التدميري لليمن ارضا وانسانا وحضارة وتاريخا، ولذلك وجه معالي دولة رئيس مجلس الوزراء سهامه الخارقة الى قلب المليشيا الحوثية الإيرانية متوعدا إياها بالهزيمة والخسران

بن دغر الذي وصل الى عدن ليبشر الشعب اليمني بقرب تحرير مدينة الحديدة وعودتها الى حضن الوطن اليمني الكبير، كما بشر من قبل بتحرير عدن وابين ولحج والضالع وشبوة وغيرها من المناطق اليمنية الأخرى،

بن دغر هذه المرة يبشر ويعد الشعب اليمني ليس بتحرير الحديدة فقط وانما بتحرير تعز وصنعاء وصعدة واب وذمار والمحويت وحجة وكل شبر من أراضي الجمهورية اليمنية التي لن تخضع للطاغوت الإيراني الكهنوتي الاجرامي المتخلف مهما كان الثمن ومهما كانت التضحيات

بن دغر صرح هذه المرة من مطار عدن فور عودته ان الحكومة اليمنية ستبذل قصار جهدها من اجل تطبيع الحياة في مدينة الحديدة وكل المديريات التي تحررت والتي ستتحرر قريبا،

حيث أكد ان الحكومة ستولي جل اهتمامها في معالجة وإصلاح ما دمرته المليشيات الحوثية الإيرانية الاجرامية وستعمل على إعادة تشغيل المؤسسات والخدمات التي دمرتها العصابة الحوثية الإيرانية التابعة لطاغوت مران فقيه الكهنوت والتخلف والشعوذة والاجرام وولي السلب والنهب والسطو على حياة وممتلكات اليمنيين قاتل الطفولة والبراءة في ارض اليمن السعيد

خذوها من رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر كلمة سواء لا اعوجاج فيها ان المليشيات الحوثية الكهنوتية الإيرانية في طريقها الى الزوال وان اليمن على موعد مع الحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة والمواطنة الصالحة وانه لا فرق بين يمني ويمني فالكل سواسية امام القانون كأسنان المشط .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر