الرئيسية - شؤون دولية - إنتحار فتاة لمنع شاب من إغتصابها (صورة)
إنتحار فتاة لمنع شاب من إغتصابها (صورة)
الساعة 03:10 مساءاً (المنارة نت/ متابعة خاصة )
 كشف فرع الأمن الجنائي في محافظة اللاذقية السورية ملابسات قضية إنتحار فتاة برمي نفسها من الطابق الثالث .

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي السورية بحادثة انتحار الفتاة واستغرب متابعون من ازياد حالات الانتحار في الفترة الأخيرة وربط آخرون عمليات الانتحار بجرائم الشرف والاغتصاب الجنسي، فيما علق البعض على الموضوع من وجهة نظر دينية، مستنكرين عمل الفتاة الشنيع حسب تعبيرهم ولكن سرعان ماتعاطف كثيرون معها بعدما أعلنت وزارة الداخلية السورية عن كون الفتاة ضحية جريمة اغتصاب.

وفي التفاصيل التي ذكرتها وزارة الداخلية السورية عبر بيان لها في صفحة الوزارة الرسمية بموقع فيسبوك، فقد وردت معلومات إلى قسم شرطة الشاطئ في محافظة اللاذقية حول وقوع حادثة انتحار لفتاة تدعى "فدوى" من مواليد 1995 من محافظة حلب، بقيامها برمي نفسها من الطابق الثالث من بناء في محلة الشاطئ ما أدى لوفاتها على الفور.

وكشفت وزارة الداخلية أنه من خلال التحري وجمع الأدلة من قبل فرع الأمن الجنائي في اللاذقية، تبين أن الفتاة المتوفاة لم تقدم على الانتحار وإنما يوجد أيادٍ إجرامية مشتركة في عملية قتلها.

واشتبهت الجهات المختصة في المنطقة بشاب من مواليد 1992 من محافظة اللاذقية وهو صاحب الخيمة الموجودة على سطح البناء الذي سقطت منه، حيث سارعت بالقبض عليه ليتم استجوابه حول حادثة مقتل الفتاة.

 وبالتحقيق مع المشتبه به من قبل فرع الأمن الجنائي في اللاذقية اعترف بإقدامه على استدراج الفتاة المذكورة إلى الخيمة العائدة له على سطح بناء مؤلف من ثلاثة طوابق بعد علمه بأنها هربت من منزل ذويها بسبب مشاكل وخلافات مع أشقائها في منزل العائلة.

وبعد دخول الفتاة إلى الخيمة قام بالتحرش بها وحاول الاعتداء عليها جنسياً فهددته برمي نفسها إذا اقترب منها إلا أنه لم يمتنع عن مضايقتها فقامت برمي نفسها من الخيمة المذكورة مما أدى إلى وفاتها على الفور.

وقامت الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المقبوض عليه، وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص لينال جزاءه حسب القانون.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص