الرئيسية - محليات - ترحيب حذر في مجلس الأمن الدولي بمداولات حوار جدة
ترحيب حذر في مجلس الأمن الدولي بمداولات حوار جدة
الساعة 10:56 مساءاً (المنارة نت / متابعات)
عبر أعضاء مجلس الأمن الدولي في جلسة الخميس بمداولات حوار جدة وعبرت بريطانيا وأميركا والكويت عن تفاؤل وترحيب مشوب بالحذر إزاء غموض النتائج وتأخر التوقيع على اتفاق قال غريفيث إنه كان يتوقعه بالتزامن مع الجلسة. وأعربت مندوبة المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة، كارين بيرس، عن دعم بلادها لعملية سياسية في اليمن، ودعت جميع الأطراف إلى الالتزام بأي اتفاق مقبل، وأن تكون العملية السياسية شاملة خاصة في الجنوب "لأن ذلك سيكون عنصرا مهمّا في تحقيق الاستقرار." وقال المبعوث الأممي إلى اليمن إنه كان يأمل في إعلان اتفاقٍ اليوم (الخميس 17 أكتوبر/ تشرين أول) لا سيّما أن بعض التقدّم قد أحرز في جدّة برعاية المملكة العربية السعودية التي بذلت جهودا دبلوماسية لحل المشاكل والتوصل إلى اتفاق بين حكومة اليمن والمجلس الانتقالي في الجنوب. من جانبها أكدت الولايات المتحدة أن وجود 17 مليون شخص في اليمن بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية عاجلة أمر مقلق، لكنّ واشنطن تتمسك بالتزاماتها تجاه الشعب اليمني، وتدعو جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس وعدم تفويت الفرصة للتوصل إلى حل سياسي. وحثّ مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، اليمنيين على المشاركة في الحوار خاصّة وأن السعودية استعدت لاستضافة المفاوضات، ودعا إلى وقف الاعتداءات والشروع في الحوار دون شروط مسبقة.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص