الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - الحكومة الشرعية تحدث نقلة نوعية في نظافة وتشجير المدن المحررة وتأهيل العمال..وترفد صناديق التحسين بأحدث الآليات والمعدات..
الحكومة الشرعية تحدث نقلة نوعية في نظافة وتشجير المدن المحررة وتأهيل العمال..وترفد صناديق التحسين بأحدث الآليات والمعدات..
الساعة 09:27 مساءاً (المنارة نت /متابعات )
تعد النظافة أحد أهم عوامل الحفاظ على البيئة ذلك لأنها مرتبطة بشكل مباشر بصحة الإنسان وحياته بكافة جوانبها .. والاهتمام بنظافة المدن يمثل احد ركائز الاستقرار كونه يحد من تفشي الامراض والاوبئه، ويوفر مناخاً صحيا للسكان، ويحفظ للمدن صورها ومظاهرها الجمالية والحضارية - من هنا حرصت الحكومة الشرعية خلال الفترة الماضية على جعل موضوع نظافة المدن المحررة في قائمة أجندتها، وذلك استشعارا منها لاهمية هذا الجانب سيما في ظل الظروف الحالية التي تمر بها البلاد والتي تفشت خلالها الكثير من الامراض والاوبئة، وفي مقدمتها وباء الكوليرا.

وعلى الدوام سعت الحكومة الشرعية عبر فروع صندوق النظافة والتحسين ولاتزال في سبيل تنظيف المدن وتصريف المخلفات والحد من تكدسها، وتنفيذ البرامج التوعوية للمواطنين بكيفية الحفاظ على نظافة الاحياء والشوارع العامة وغيرها ..

وتمكنت من خلال ذلك من تحقيق الكثير من الانجازات والنجاحات ..

في هذا التقرير رصد لآخر أنشطة وجهود الحكومة وإنجازاتها في هذا المجال:

تغيير نحو الأفضل

أمس الأول ناقش وكيل أول محافظة تعز الدكتور عيد القوي المخلافي مع إدارة صندوق النظافة والتحسين بالمحافظة، الخطط المتعلقة بإزالة القمامة والمخلفات من الشوارع وحل الإشكالات التي يعاني منها العاملين في مشروع النظافة .. مشددا على ضرورة ان يحدث صندوق النظافة تغييراً ايجابياً نحو الافضل.. مشيدا بالجهود الكبيرة للقيادة السابقة للصندوق النظافة والتحسين ومشروع النظافة، منوها إلى أن القيادة الجديدة يقع على عاتقها مهمة كبيرة تتمثل بالنظافة وإعادة الوجه المشرق للمدينة.

حل مشاكل العمال

من جانبه أكد مدير عام صندوق النظافة والتحسين أن المرحلة القادمة ستبدأ بحل الإشكالات الخاصة بالعمال وكذلك تنظيم الإيرادات..مشيرا إلى هناك خطة لتقسيم المدينة إلى مربعات والاستفادة من الإمكانيات المتاحة لتحقيق مستوى أفضل للنظافة.

نظافة شاملة

وفي شهر مايو الماضي جرى في بتعز تدشين مشروع النظافة الشاملة ورفع القمامة من منطقة الثورة وحوض الإشراف والاشبط والشماسي في إطار خطة تشمل جميع مناطق المدينة ..

وتولت مؤسسة شركاء التنمية توفير مادة الديزل لسيارات القمامة ورواتب العمال المكلفين إزالة القمامة وتنظيف الشوارع.

توعية وتدريب للعمال

وقال مدير مشاريع المؤسسة سعيد الشرعبي ان مشروع النظافة الشاملة يتضمن مشاريع توعية وتدريب للعمال وتأهيل للمعدات بحيث تكون عملية النظافة مستدامة بالإضافة إلى خلق شراكة مجتمعية من خلال التواصل مع المواطنين في المنازل لما فيه ترشيد تصريف القمامة بدلا من رميها في الشوارع بما يضمن خلق وعي بيئي وصحي في أوساط المجتمع.

شراء معدات جديدة

وفي يناير من هذا العام أيضا تسلم صندوق النظافة والتحسين بمحافظة تعز معدات جديدة بتكلفة اجمالية بلغت 525 مليون ريال يمني بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة .. وثمنت وكيل المحافظة للشؤون الصحية الدكتورة ايلان عبدالحق دعم الحكومة الشرعية لمحافظة تعز في مختلف المجالات.

رفع أكوام القمامة

من جانبه أوضح المدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين حسين المقطري أن معدات النظافة ستسهم في انتشال اكوام القمامة من أماكن تجمعاتها داخل المدينة، داعياً المواطنين الاهتمام بالبيئة ورمي القمامة في الاماكن المخصصة لها من أجل الحفاظ على نظافة المدينة

الصيانة الدورية

وفي عدن أطلع أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة بدر معاون في يوليو الجاري على سير أعمال النظافة والصرف الصحي بمديرية المنصورة ..

كما قام معاون ومدير الصرف الصحي بمحافظة عدن محمد باخبيره، بزيارة مضخة الصرف الصحي بالمنصورة، والورشة المركزية لصيانة معدات وآليات الصرف الصحي بمديرية دار سعد.

مضاعفة الجهود

وشدد معاون، على ضرورة مضاعفة جهود أعمال رفع مخلفات القمامة للحفاظ على نظافة المديرية وتجنب انتشار الأمراض والأوبئة، مؤكداً أهمية الحفاظ على الآليات والمعدات الخاصة بالصرف الصحي واجراء الصيانة الدورية لها لضمان استمرارية عملها.

منع البناء العشوائي

كما اطلع محافظ محافظة عدن احمد سالم ربيع، في شهر يونيو الفائت على سير عمل صندق النظافة والتحسين في مديرية البريقة ..

ودعا المحافظ الى مساندة جهود السلطة المحلية، مشددا على منع البناء العشوائي الذي يساهم في تدمير المخططات المدنية المستقبلية، وتشوه المنظر الحضاري للمدينة .. مؤكدا على اهمية مديرية البريقة من حيث موقعها الاقتصادي بما تمتلكه من منشآت اقتصادية ومتنفسات سياحية من شواطئ وجزر.

تكريم عمال نظافة عدن

وفي يونيو من هذا العام كرم صندوق النظافة والتحسين بعدن، 253 عاملا في مجالات النظافة والتشجير والإدارة والأعمال المساندة بمنحهم شهادات تقدير وحوافز مالية في حفل تكريمي أقيم في ديوان الصندوق بخورمكسر تحت شعار "بكم وبعملكم يرتقي مجتمعكم".

حفظ المظهر الجمالي

وفي الحفل قال محافظ محافظة عدن احمد سالم ربيع"تقديراً لجهود العاملين في الصندوق استقطع 150 مليون ريال من ميزانية المحافظة لدعم إكراميتهم الرمضانية هذا العام نظراً لظروف الصندوق المالية".. مشيداً بجهود العمال ومثابرتهم على تحقيق أقصى درجات النجاح .. داعياً إلى بذل المزيد من الجهود التي تخدم النظافة والجمال البيئي وصحة وحياة المجتمع.

رفع مخلفات البناء

واوضح القائم بأعمال المدير العام التنفيذي للصندوق نبيل غانم ،أنه تم رفع وترحيل مخلفات بناء وشوائب بكميات تقدر بأكثر من 350 ألف متر مكعب فضلاً عن الأعمال اليومية المعتادة .. كما اعلن رئيس المكتب التنفيذي للنقابة العامة للبلديات والإسكان ثابت يحيى، أنه سيتم صرف 35 ألف ريال لكل فرد من العاملين إكرامية رمضان كإنجاز لهذا العام.

تحسين نظافة المدن

وفي محافظة لحج وجه محافظ المحافظة قائد اللواء 17 مُشاة اللواء الركن أحمد تُركي، صندوق النظافة بالمحافظة، على مضاعفة جهود النشاط البيئي للصندوق، خاصة في الطريق الدولي بين الحَوطَة وتُبَن ..

وثمن المحافظ، خلال لقائه الموسع، بإدارة الصندوق، في يونيو الفائت دور العاملين في الصندوق في الحفاظ وتحسين نظافة مدن المحافظة، مؤكداً حرص السلطة المحلية على الاهتمام بكوادر الصندوق، وتكريمهم بما يليق بهم.

معدات نظافة ودفاع مدني

وفي شهر نوفمبر من العام الماضي سلم محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، صندوق النظافة والتحسين والدفاع المدني بالمحافظة آليات ومعدات نظافة ودفاع مدني مقدمة دعما من السلطة المحلية بكلفة اجمالية قدرها 565 الف دولار ..

وتشمل الاليات المسلمة للصندوق كناستي شوارع وثلاث ضغاطات نفايات صلبة وثلاثة شفاطات مجاري بكلفة 355 الف دولار الى جانب تسلم الدفاع المدني ثلاثة سيارات اطفاء بكلفة 210 الف دولار.

توسع الأحياء السكنية

وخلال عملية التسليم اكد المحافظ العرادة ان هذه الاليات والمعدات المسلمة لصندوق النظافة تاتي تلبية للاحتياج المتزايد لاعمال النظافة ورفع المخلفات الصلبة لمدينة مأرب والمدن الرئيسية المزدحمة بالسكان في ظل التزايد الكبير للسكان والازدحام السكاني في عاصمة المحافظة التي استقبلت موجات كبيرة من النازحين والمهجرين وما زالت تستقبل من مختلف المحافظات والمناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي الانقلابية الى جانب تزايد الانشطة التجارية والاستثمارية في المحافظة وتوسع احياء المدنية السكنية بشكل غير مسبوق.

زراعة الأشجار

كما دشن وكيل محافظة مأرب علي الفاطمي، في أبريل من العام الجاري المرحلة الثالثة من مشروع تشجير محافظة مأرب (المدخل الشمالي)، الذي ينفذه صندوق النظافة والتحسين ويستهدف غرس 66 ألف شجرة ..

وتتضمن المرحلة الثالثة غرس ثلاث آلاف و 432 شتلة من النخيل وأشجار الدمس والزهور المتنوعة في المدخل الشمالي لمحافظة مأرب ابتداءً من شارع صنعاء الرئيسي والشوارع الداخلية لمدينة الروضة إلى جانب عمل سياجات للأشجار في شارع صرواح وشارع مستشفى الهيئة، بتكلفة 60 مليون ريال.

شراء سيارات ومعدات فنية

وفي المهرة وجه محافظ المحافظة راجح باكريت، فرع شركة النفط بالمحافظة بشراء ما يحتاجه صندوق النظافة من سيارات ومعدات فنية لتسهيل مهامه في النظافة وتحسين المدن والتغلب على المعوقات التي تواجهه في الجانب الفني ..

واستمع المحافظ خلال لقائه ، بالمدير التنفيذي للصندوق محمد عوشن في فبراير من العام الجاري إلى مجمل الأنشطة التي ينفذها صندوق النظافة وأبرز الصعوبات التي تواجه العمل، مؤكدا حرص السلطة المحلية لتذليل العقبات وتقديم مختلف التسهيلات ليتمكن الصندوق من تنفيذ خططه وبرامج عمله على أكمل وجه.

ارتياح شعبي واسع

وقوبلت جهود الحكومة الشرعية في الاهتمام بنظافة المدن المحررة بإرتياح شعبي واسع في اوساط سكان تلك المدن ، الذين اعتبروها خطوة في الطريق الصحيح كونها أمنتهم وكفتهم مخاطر الاوبئة والأمراض التي تتفشى يوما بعد يوم ومنحتهم الطمأنينة لمواصلة حياتهم بعيدا عن المخاوف والرعب .. معبرين عن شكرهم وتقديرهم الكبير للحكومة الشرعية ممثلة برئيسها الدكتور معين عبدالملك سعيد.

تنفيذ مشروع صرف صحي

وفي حضرموت ناقش وكيل المحافظة لشؤون الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري، في يوليو الجاري مع قيادة فرع المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي، مشروع الصرف الصحي لمدينة سيئون والتحديات التي يوجهها .. واستعرض مدير فرع المؤسسة عامر العامري، سير العمل بمشروع الصرف الصحي لسيئون، وجهود المؤسسة بالتعاون مع السلطة المحلية في تجاوز عدد من المعوقات الفنية التي تواجه اعمال المشروع .. ودعا الاجتماع المواطنين الى التعاون في انجاح المشروع كونه مشروع حيوي هام لوادي حضرموت، واقر معالجة أوضاع العاملين بالمؤسسة.

بعد كل الجهود التي بذلتها وتبذلها الحكومة في سبيل نظافة المدن اليمنية المحررة يبقى الدور الأهم لدى المواطن في التعاون مع عمال النظافة إضافة إلى جعل نظافة المدن وحضاريتها ثقافة عامة يتحلى بها الجميع، فالاهتمام بالنظافة هو سلوك تجب تنميته والحفاظ عليه منذ الصغر وزرعه في النشء ومن المؤكد انه مهما كانت الجهود المبذولة في رفع القمامة دون المشاركة الفعالة من المواطن يجعل جهود الحكومة تذهب سدى.

* الوطن نيوز

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص