الرئيسية - شؤون دولية - الامير الوليد بن طلال، تهم بغسل الأموال والابتزاز تحاصر مصير واحد من اثرى أثرياء العالم
الامير الوليد بن طلال، تهم بغسل الأموال والابتزاز تحاصر مصير واحد من اثرى أثرياء العالم
الساعة 10:58 صباحاً (المنارة - متابعات)

كشف مصدر في المملكة العربية السعودية، التهم الموجهة إلى الأمير ورجل الأعمال، الوليد بن طلال، ووزير الحرس الوطني السابق، الأمير متعب بن عبدالله، الموقوفين ضمن حملة لمحاربة الفساد أدت لتوقيف عشرات الأمراء والمسؤولين الكبار.

 

وقال المصدر لـCNN، إن الوليد بن طلال، يخضع لتحقيق في قضايا "غسيل أموال وتقديم رشى وابتزاز بعض المسؤولين"، في حين أن الأمير متعب بن عبدالله، قيد التحقيق بملفات اختلاس وتوظيف وهمي، على حد تعبيره.

 

ولفت المصدر، التي قالت CNN، إنه طلب منها عدم الكشف عن اسمه لحساسية الملف، إلى أن نتائج التحقيقات مع الموقوفين في الحملة التي تقوم بها بلاده ضد الفساد "ستُـعلن فور الانتهاء منها".

 

وأشار إلى أن وزير الحرس الوطني السابق الأمير متعب بن عبدالله، أوقف بسبب اتهامه بقضايا اختلاس وتوظيف وهمي وإرساء مشاريع مختلفة، ومنها عقود تشغيل وصيانة على شركاته الخاصة، مضيفاً أن من أبرز القضايا المتهم فيها الأمير متعب "عقود غير شرعية بعشرة مليار دولار لأجهزة اتصال وملابس عسكرية واقية من الرصاص تفوق قيمتها عشرة أضعاف نفس الملابس في وزارتي الدفاع والداخلية".

 

ونفى المصدر "معارضة الأمير متعب لتولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد كما تدعي بعض وسائل الإعلام"، مضيفا أن الأمير متعب "كان أول المبايعين والصور الفوتوغرافية والتلفزيونية تشهد بذلك"، فيما أوضح أخوه الأمير تركي، أوقف بتهم التدخل في مشروع قطارات الرياض وتهم فساد في المشروع ذاته واستغلال نفوذ في ترسية مشاريع على الشركات التابعة له بشكل مباشر وغير مباشر".

 

 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أخترنا لكم