الرئيسية - محليات - عسكر: إعلان التحالف فتح المنافذ والمطارات ضربة قاصمة للإنقلابيين
عسكر: إعلان التحالف فتح المنافذ والمطارات ضربة قاصمة للإنقلابيين
الساعة 12:19 صباحاً (المنارة- متابعات خاصة)

رحب وزير حقوق الانسان محمد عسكر بقرار التحالف العربي إعادة فتح منافذ اليمن امام تدفق المساعدات الاغاثية وامام النشاط التجاري واصفا اياه بالقرار الأخوي والانساني الذي يستجيب للأوضاع الانسانية المتفاقمة في اليمن والناجمة عن الانقلاب الذي قاده الحوثيون على السلطة الشرعية.

وقال بأن قرار التحالف العربي إعادة فتح منافذ اليمن امام تدفق المساعدات الاغاثية وامام النشاط التجاري وجه ضربة قاصمة لمحاولات الانقلابيين مهاجمة التحالف والشرعية اليمنية داخليا وخارجيا وكشف متاجرتهم بمعناة الشعب اليمني.

وأضاف عسكر أنه وبالرغم من استمرار تهريب الأسلحة بما في ذلك الصواريخ البالستية من ايران الى مليشيات الحوثي بما يهدد امن المنطقة وامن اليمن ودول الخليج وأمن البحر الأحمر الا ان التحالف اتخذ هذ القرار مؤكدا التزام ثابت ومبدئي بتبني خيارات تساعد الشعب اليمني على تجاوز محنته التي حاقت به بسبب الانقلاب.

وأشار الى أن الحوثيين دأبوا على الترويج لدور مزعوم للتحالف العربي في تفاقم الأوضاع المعيشية الصعبة لغالبية اليمنيين الذين تتهددهم مخاطر كارثة المجاعة.

ولفت الى أنهم يكررون معزوفة الحصار لتبرير ما حاق باليمن على أيديهم بسبب الانقلاب على الشرعية وبسبب نهبهم للموارد المالية القليلة أصلا ونهب الاحتياطات من النقد الأجنبي في البنك المركزي والمؤسسات الحكومية الربحية وغيرها وتوجيه ما تبقى بعد النهب لدعم حربهم ضد الشعب اليمني وضد الإقليم خدمة للأطماع الإيرانية.

وأكد بأن التحالف العربي يدرك الدواعي الإنسانية لفتح المنافذ ويقدر معاناة الشعب اليمني لذا قرر فتح معبر الوديعة ما يسمح بإدخال الغذاء وامدادات أخرى وكذلك استئناف الرحلات من والى اليمن عبر مطاري عدن وسيئون وإعادة فتح موانى عدن والمكلا والمخا لاستقبال سفن الإغاثة والسفن الجارية.
واشار الى أهمية أن يترافق فتح المنافذ اليمنية امام النشاط الاغاثي والتجاري مع عمل جاد لوقف عمليات تهريب السلاح المستمرة الى المليشيات ، لان ذلك يساهم في إطالة أمد الحرب التي فجرها الانقلابيين.

واستنكر صمت المنظمات الدولية التي حذرت من خطورة الوضع الإنساني في اليمن عن الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها المليشيات الحوثية بحق اليمن وشعبه بما في ذلك نهب المساعدات الإغاثية ومنع قوافل الإغاثة من الوصول الى المستهدفين.. كما سكتت عن انقلاب الحوثيين والمخلوع صالح على السلطة ونهب الأموال واحتياطات النقد الأجنبي ما أصاب البلد بالشلل وأدى الى واقع انساني صعب ومتفاقم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أخترنا لكم